www.hod2.com
مرحبا [ زائر ] ... فكر و سجل معنا وتتميز بالكثير من الخصائص ... لو موافق تسجل اضغط هنا



 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
scorpion_mando@hotmail.com للاعلان لدينا

شاطر | 
 

 سلسله قصصيه عن حياة الانبياء عليهم السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MiDo_SpiDr
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 258
نقاط : 300610
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
الموقع : www.hdo2.mam9.com

مُساهمةموضوع: سلسله قصصيه عن حياة الانبياء عليهم السلام   الجمعة نوفمبر 20, 2009 11:43 am

(1)

أبونا آدم و أمنا حوّاء ..

قبل ملايين السنين خلق الله العالم . . الكواكب و النجوم والسماوات . . و خلق الله الملائكة من نور . . و خلق الجنّ من نار . .و خلق الله الأرض .
لم تكن الأرض مثلما هي عليه اليوم . . كانت مليئة بالبحار ، وكانت الأمواج ثائرة ، و الرياح تعصف بشدة . .
و البراكين مشتعلة ، و النيازك الضخمة و الشهب اجم الأرض . و لم تكن هناك من حياة على الأرض . . لا في البحار و لا في البراري .
وقبل ملايين السنين ، ظهرت في البحر أنواع صغيرة من الأسماك ،و ظهرت في البر نباتات بسيطة .

ثم تطورت الحياة شيئاً فشيئاً ، و ظهرت على سطح الأرض حيوانات كالزواحف ، والبرمائيات ، وظهرت الدنيا صورات بأشكالهاالمتعددة و أنواعها المختلفة .

و بين فترة و أخرى كانت الثلوج تغطّي الأرض فتموت النباتات و تموت الحيوانات و تنقرض ، و تظهر بدلها أنواع جديدة . . و بين فترة و أخرى تذوب الثلوج و تعود الحياة في الأرض مرة أخرى .
في تلك الأزمنة السحيقة . . و ما تزال الأرض لمدأ بعد من البراكين و الزلازل . . و العواصف العاتية ، و الأمواج الثائرة . . و لم تكن الثلوج قد ذابت بعد . . في تلك الأزمنة البعيدة أخذ الله من الأرض تراباً . . من المرتفعات و من السهول ، و من الأرض السبخة المالحة ، و من الأرض الخصبة العذبة . . مزجت التربة بالماء و أصبحت طيناً متماسك الجزئيات .
خلق الله سبحانه من ذلك الطين ما يشبه هيئة الإنسان ، رأس وعينان و لسان و شفتان و أنف و أذنان و قلب و يدان و صدر وقدمان .

تبخر الماء و جمد التمثال البشري ، اصبح الطين حجرًا صلدًا يابساً إذا هبت الريح يسمع منه صوت ينم عن تماسكه .

و على هذه الحالة ظلّ التمثال نائماً إلى أمد طويل لا يعلم مداه إلاّ الله سبحانه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MiDo_SpiDr
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 258
نقاط : 300610
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
الموقع : www.hdo2.mam9.com

مُساهمةموضوع: رد: سلسله قصصيه عن حياة الانبياء عليهم السلام   الجمعة نوفمبر 20, 2009 11:44 am

الأرض .

و في تلك الفترة من الزمن هدأت الأرض ، هدأت الأمواج في البحار ، و هدأت العواصف ، و انطفأ كثير من البراكين . . .
ونمت الغابات أصبحت كثيفة و امتلأت بالحيوانات و الطيور ، وتفجرت ينابيع المياه العذبة ، و جرت الأنهار.
اما المناطق التي انعدم فيها الماء فقد كانت الرياح الطيبة تحمل لهاالغيوم ، و هناك هطل الأمطار لتحيي الصحراء الخالية من الأنهار و النبات .
و عندما يسافر المرء في الفضاء يشاهد الأرض من بعيد كرةً تدور في الفضاء حول الشمس فتنشأ الفصول .
صيف يعقبه خريف ، و خريف يعقبه شتاء و بعد الشتاء يأتي الربيع . فتزداد الأرض خضرةً و تصبح النباتات و الغابات أكثر بهجةً .
و تتدفق الأنهار بالمياه العذبة ، و تفور الينابيع بالمياه الصافية الباردة .و تدور الأرض حول نفسها ، فينشأ الليل والنهار.

في النهار تستيقظ الطيور فتطير باحثة عن رزقها ، و تستيقظ الحيوانات تبحث عن طعامها .
الغزلان تركض في الغابات و الوعول فوق سفوح الجبال ، و الفراشات تدور في الحدائق تبحث عن الأزهار و الرحيق ، و الحيوانات المفترسة تزأر في الغابات .
كل شيء في الأرض ينمو و يتكاثر ، فالأرض تمتلئ بالحياة والبهجة .
الأشجار تحمل الثمار ، و الخراف و الماعز تأوي إلى الكهوف تبحث عن مأوى يحميها من الحيوانات الكاسرة .كل شيء يمضي في طريقه كما خلقه الله سبحان و تعالى .
أصبحت الأرض جميلة جدًا . . . أصبحت ملونة . . زرقة البحار .. و خضرة الغابات و التلال التي تكسوها الأعشاب ، و سمرة الصحاري. . و بياض الثلوج . . و أشعة الشمس الحمراء في الشروق .
امتلأت الأرض بالحياة . . طيور و حيوانات ، و غابات و نباتاتو أزهار و فراشات . . . أما الإنسان فلم يكن له وجود بعد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MiDo_SpiDr
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 258
نقاط : 300610
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
الموقع : www.hdo2.mam9.com

مُساهمةموضوع: رد: سلسله قصصيه عن حياة الانبياء عليهم السلام   الجمعة نوفمبر 20, 2009 11:45 am

آدم . . الإنسان الأول.

و في لحظة من لحظات الرحمة و اللطف الإلهي ، نفخ الله في تمثال الصلصال من روحه ، عطس وقال : الحمد لله .
نهض آدم دبت فيه الروح و أصبح بشرًا سوياً ، يتنفس و يجيل نظره . . أصبح إنساناً يفكّر و يتأمل . . يحرك يديه و يمشي يعرف الجميل و يدرك القبيح . . يعرف الحق و يدرك الباطل . . الخير والشر ،
السعادة و الشقاء .
أمر الله الملائكة أن تسجد لآدم . . ان تسجد لما خلقه الله بيده .سجد الملائكة جميعاً . .
الملائكة لا تعرف شيئاً سوى طاعة الله . . انها تسبح الله دائماً . . .خاشعة لله في كل وقت . . . سجدت للإنسان لأن الله اختاره خليفة له في الأرض . .

لأن الله جعله خليفة . . انه أرفع منزلة من الملائكة .و لكن هناك مخلوق آخر لم يسجد ! ! كان هناك جني خلقه الله قبل ان يخلق أبانا آدم بستة آلاف عام . . لا يعلم أحد أهذه الأعوام
كانت من أعوام الأرض أم من أعوام كواكب أخرى لا نعرفها .
الجن خلقه الله من النار . . إبليس لم يسجد لآدم . . لم يطع الله قالفي نفسه : انه أفضل من آدم . لأن اصله من النار . . تكبر إبليس . . واستنكف ان يسجد لآدم المخلوق من الطين . .
كان الملائكة جميعاً ساجدين . . الملائكة جميعاً يطيعون الله يسبحون اسمه و يقدسون ذاته . . اما إبليس فقد كان من الجن فعصى أمر الله و لم يسجد لآدم .
قال الله سبحانه : لماذا لا تسجد لآدم يا إبليس ؟
قال إبليس : أنا أفضل منه . . لقد خلقتني من النار أما آدم فمخلوق من الطين . . النار أفضل من الطين .
طرد الله إبليس المتكبر من حضرته . . طرده من رحمته . . و من ذلك الوقت حقد إبليس على آدم . .

حسده أولاً ثم حقد عليه . . إبليس مخلوق متكبر حسود و حاقد . . لا يحب أحدًا سوى نفسه .
أصبح شغله و همّه كيف يقضي على آدم . . كيف يغره ليضلّه .

طرد الله إبليس من رحمته . . قال له أخرج فإنك رجيم . . و إنّ عليك لعنتي إلى يوم الدين .
قال : إبليس : أمهلني يا رب إلى يوم الدين . . قال الله سبحانه :إنك من المنظرين إلى يوم الدين . . إلى وقت معلوم .
قال إبليس : رب بما أغويتني لأقعدن لهم صراطك المستقيم ، لأغوينهم أجمعين . .
كم هو ملعون إبليس . . كم هو مكابر وكذّاب . . انه يتهم الله سبحانه بانه هو الذي أغواه . . لم يلق اللوم على نفسه لمعصيته . . لم يقل أنه حسد آدم و حقد عليه و انه تكبر فلم يسجد و لم يطع الله !
و هكذا كفر إبليس . . استكبر ثم كفر . . ظن نفسه أفضل من آدم لأنه مخلوق من نار و آدم اصله طين و تراب . إبليس أناني . . نسي أن الله خلقه و هو يأمره و عليه أن يطيع الله . .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MiDo_SpiDr
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 258
نقاط : 300610
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
الموقع : www.hdo2.mam9.com

مُساهمةموضوع: رد: سلسله قصصيه عن حياة الانبياء عليهم السلام   الجمعة نوفمبر 20, 2009 11:47 am

حوّاء .

خلق الله آدم وحيدًا . . ثم خلق من أجله حواء ، فرح آدم بزوجه ، وهي أيضاً فرحت بلقائه .
اسكن الله سبحانه أبانا آدم و أمنا حواء الجنة .

الجنة مكان جميل . . جميل جدًا . . انهار كثيرة . . و أشجار خضراء خالدة .ربيع دائم . . ليس في الجنة حرّ و لا برد . . نفحات طيبة .
عندما يملأ المرء صدره منها يشعر بالسعادة . .قال الله ربنا لآدم : اسكن أنت و زوجك الجنة و كلا منها حيث شئتما . . اسكن فيها حيث تحب و كل فيها ما تحب . .ستكون سعيدًا فيها فليس في الجنة تعب و لا جوع و لا عري . .
و لكن اياك أن تقترب من هذه الشجرة . . اياك أن تسمع كلام إبليس ، فيخدعك انه عدو لك و لزوجك . . انه يحسدك يا آدم ،يضمر لك الشر .
انطلق آدم و زوجه حواء في الجنة ينعمان بظلالها ، و يأكلان من ثمارها . . كان آدم سعيدًا و كانت حواء سعيدة . .كانا سعيدين جدًا . . لقد خلقهما الله بيده . . و رزقهما من كل شيء و كانت الملائكة تحبهما ، لأن الله خلقهما و يحبها . .
آدم و حواء ينطلقان في الجنة هنا و هناك ، يقتطفان من ثمارها ويجلسان على شواطئ أنهارها .
شواطئ ساحرة جميلة من الياقوت و العقيق ، و المياه الصافية العذبةتغسل اقدامهما . . و هناك انهار من عسل طيب و لذيذ ، و انهار من لبن ، و طيور و زهور . . لا حدود لسعادة آدم و حواء كل شيء في الجنة لهما . . أشجارها و ثمارها . .
كانا يأكلان من كل الثمار . . ثمار مختلفة الشكل و اللون و الرائحة و لكنها جميعاً شهية . .
و في كل مرة كانا يصادفان شجرة في وسط الجنة . . شجرة جميلة المنظر تتدلى ثمارها . . كانا ينظران إليها فقط . . لأن الله نهاهما عن الاقتراب منها و تناول ثمارها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MiDo_SpiDr
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 258
نقاط : 300610
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
الموقع : www.hdo2.mam9.com

مُساهمةموضوع: رد: سلسله قصصيه عن حياة الانبياء عليهم السلام   الجمعة نوفمبر 20, 2009 11:48 am

إبليس عدوّ الإنسان.

طّرد ابليس من صفوف الملائكة . . لقد ظهرت حقيقته في أولامتحان . . ظهرت أنانيته . . و تكبره . . أصبح ملعوناً رجيماً . . لم يعد له مكان بين الملائكة . .
إبليس يمتلأ حقدًا و حسدًا لآدم و زوجه . . أصبح شغله الشاغلكيف يخدع آدم و حواء و يخرجهما من الجنة ؟ .
قال في نفسه : أنا أعرف كيف أخدعهما أنا أعرف أما سيصغيان إلى وسوستي . . سأدعوهما لأن يأكلأ من تلك الشجرة . . وعندها سيشقى آدم . . سيصبح شقيأً مثلي . . سوف يطرده الله من
الجنة ، حوّاء هي الآخرى ستشقى .

الشجرة

جاء إبليس إلى آدم و حواء . . جاء ليوسوس لهما . . ليخدعهما قال لهما : هل رأيتما أشجار الجنة كلها ؟
قال آدم : نعم لقد رأيناها جميعاً . . و أكلنا ثمارها .
قال إبليس : ما فائدة ذلك . . و أنتما لم تأكلا من شجرة الخلد . .
انها شجرة الملك الدائم و الحياة الخالدة . . عندما تأكلان من ثمارهاتصبحان ملكين في الجنة . . قالت حواء : تعال لنأكل من شجرة الخلود .
قال آدم : لقد نهانا ربنا عن الاقتراب منها . . قال إبليس و هويخدعهما : لو لم تكن شجرة الخلود لما نهاكما عنها . . لو لم تصبحاملكين لما قال لكما ربكما : لا تقربا هذه الشجرة انني أنصحكما أن تأكلاها . . و عندها سوف تصيرا ملكين و لن تموتا أبدًا . . ستصيراخالدين تنعمان في هذه الجنة إلى الأبد .
قال آدم لزوجه : كيف اعصي ربي . . لا . . لا .
قال إبليس : هيا لأدّلكما عليها انها هناك في وسط الجنة ، ذهبإبليس و تبعه آدم و حواء . . كان إبليس يمشي متكبرًا مغرورًا .
قال و هو يشير إلى الشجرة . . هذه هي الشجرة . . انظرا كمهي جميلة . . انظرا إلى ثمارها كم هي شهية .
نظرت حواء . . و نظر آدم . . حقّاً انها جذّابة . . شهية الثمار . . شجرة تشبه شجرة القمح . . و لكن فيها ثمار مختلفة و تفاح و عنب . .
قال إبليس : لماذا لا تأكلان منها . . اقسم لكما باني ناصح . . انصحكما أن تتناولا ثمارها . .
أقسم إبليس أمام آدم و حواء أنه يريد لهما الخير و الخلود !
و في تلك اللحظة الرهيبة نسي آدم ربه نسي الميثاق الذي أخذه الله عليه . . فكّر في نفسه انه يستطيع أن يبقى ذاكرًا لله و في نفس الوقت يعيش حياة الخلود . .

في تلك اللحظات المثيرة . . مدت حواء يدها و اقتطفت من ثمار الشجرة أكلت منها . . انها حقّاً شهية أعطت آدم منها . . نسي آدم الميثاق فأكل منها . .
و هنا فرّ إبليس . . راح يقهقه بصوت شيطاني . . لقد نجح في إغواء آدم و حواء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MiDo_SpiDr
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 258
نقاط : 300610
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
الموقع : www.hdo2.mam9.com

مُساهمةموضوع: رد: سلسله قصصيه عن حياة الانبياء عليهم السلام   الجمعة نوفمبر 20, 2009 11:50 am

اللقاء

الملائكة كانت تحب آدم . . تحبه لأن الله خلقه بيده . . و تحبه لأنه خلقه و جعله اسمى مرتبة من الملائكة . .الملائكة سجدت لأدم لأن الله أمرها بالسجود له . . و عندما عصىآدم ربه و اكل من تلك الشجرة . . ندم و تاب و أناب إلى الله . .الله ربنا رحيم ، قبل توبته . . و اهبطه إلى الأرض ليكون خليفته . .

الأرض إمتحان للإنسان هل يعبد الله أم يتبع الشيطان ؟
الملائكة تحب آدم و تحب له الخير و السعادة . .

تريد له أن يعود إلى الجنة ، أما الشيطان فهو يكره آدم هو يكره الإنسان و يحقد عليه لهذا حسده و لم يسجد له . . استكبر على الله . .
لهذا أغوى آدم و أزّله فأكل من الشجرة . . الشيطان يكره الإنسان يضمر له العداوة يريد له الشقاء . . يريد له الذهاب إلى الجحيم .
هبط آدم على الأرض . . و ظلّ ساجدًا لله كان يشعر بالندم العميق لخطيئته . . تاب الله عليه . . و اجتباه . . و اصبح آدم طاهرًا من الخطيئة . .
تذكر آدم زوجته حواء . . آدم يحبها كثيرًا .
كان سعيدًا بها ولكن لا يدري أين هي الآن . . عليه أن يبحثلعلّه يعثر عليها .
راح آدم يضرب في الأرض وحيدًا يبحث عن زوجته حواء .
جاء أحد الملائكة أخبره أن حواء في مكان بعيد من هذه الأرض . .
انها تنتظرك . . هي خائفة و تبحث عنك . . قال له إذا سرت في هذاالاتجاه فإنك ستعثر عليها . .
شعر آدم بالأمل و انطلق يبحث عن حواء . . قطع مسافاتشاسعة و هو يمشي . . كان يمشي حافي القدمين .
إذا جاع تناول شيئاً من النباتات البرية ، و عندما تغيب الشمس و يغمر الظلام الأرض ، كان يشعر بالوحشة فينام في مكان مناسب . . وكان يسمع أصوات الحيوانات تأتي من بعيد . .
سار آدم أياماً و ليالي إلى أن وصل أرض " مكّة " ، في قلبه شعور أنه سيجد حواء في هذا المكان . . ربما خلف هذا الجبل أو ذاك . .
كانت حواء تنتظر ، تصعد هذا الجبل و تنظر في الأفاق . . و لكن لا شيء . . و تذهب إلى ذلك الجبل و تصعده لتنظر . . ذات يوم رأت حواء و هي تنظر رأت شبحاً . . قادماً من بعيد . .
عرفت أنه آدم انه يشبهها . . هبطت حواء من الجبل . . ركضت إليه كانت تشعر بالفرحة و الأمل . .
آدم لمحها من بعيد . . أسرع إليها ركض باتجاه حواء و حواء ،هي الأخرى كانت تركض باتجاه آدم .
و في ظلال جبل يدعى " عرفات " حدث اللقاء . . بكت حواء من فرحتها و بكى آدم أيضاً . . و نظرا جميعاً إلى السماء الصافية . . وشكرا الله سبحانه الذي جمع شملهما مرة أخرى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MiDo_SpiDr
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 258
نقاط : 300610
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
الموقع : www.hdo2.mam9.com

مُساهمةموضوع: رد: سلسله قصصيه عن حياة الانبياء عليهم السلام   الجمعة نوفمبر 20, 2009 11:51 am

العمل و الحياة

لم تكن الحياة في الأرض سهلة انها ليست مثل الجنة . . الأرض كوكب يدور في الفضاء .. تتغير فيه الفصول . . شتاء بارد حيث تنهمر الثلوج فتغطّي السهول و الجبال . .
و صيف لاهب حارّ . . و خريف . . تتساقط فيه الأوراق . .وتصبح الاشجار مثل الأعواد الجافّة . . ثم يأتي الربيع . . فتبتهج الأرض ، و تغدو خضراء . . و يتذكرآدم حياة الجنة الطيبة فيبكي . . يحنّ إلى العودة إلى الجنة و إلى الحياةالطيبة هناك .
اختار آدم و زوجته بقعةً جميلة من الأرض ليعيشا فيها .
كانت بعض النباتات البرية قد نبتت فيها ، و اشجار مختلفة الشكلو الثمر . .
مضت أيام السعادة في الجنة . . لا حر و لا برد و لا جوع و لاتعب .
عليهما الآن أن يكدا و يعملا . . عليهما أن يستعدا للشتاء القادمو الرياح الباردة . . أن يناما في الغار قبل أن ينتهيا من بناء كوخ لهما من خشب الأشجار .
كان آدم يعمل و يعمل و يشقى . . كان يتصبب عرقاً كل يوم و هو يعمل .
فحتى لا يموت جوعاً ، عليهما أن يزرعا و يحصدا و يطحنا ويعجنا ثم يخبزا لهما رغيفين .
كانا يتذكران ايام السعادة و يحنّان للعودة إلى الجنة قرب الله الذيخلقهما .
و كانا يتذكران خطيئتهما فيبكيان و يستغفران .و هكذا مضت حياتهما بين العمل و العبادة و بين التفكير فيمستقبل أولادهما .

و تمضي الأيام تلو الأيام . . و انجبت حواء ولدًا و بنتاً . . ثم انجبت ولدًا وبنتا .
اصبح عدد سكان الأرض من البشر ستة أفراد . فرح آدم و حواء بابنائهما ، كانوا يكبرون يوماً بعد يوم . .
اصبحوا شباناً . . قابيل و أخوه هابيل كانا يذهبان مع ابيهما آدم يتعلمان منه العمل ، حراثة الأرض و رعي الماشية . .اما اقليما و لوزا فكانتا تساعدان امهما في أعمال المنزل . . الطبخالكنس الحياكة .
الحياة تتطلب العمل و النشاط و السعي . . و تمرّ الأيام والأعوام . .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سلسله قصصيه عن حياة الانبياء عليهم السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.hod2.com :: .•:*¨`*:•. ][ الأقـسـام الــعــامــة ][.•:*¨`*:•. :: القسم الإسلامي-
انتقل الى: